في استمرار لانتهاك سيادة العراق، قصف تركي مكثف لقرى دهوك

بغداد - قصفت المدفعية التركية اليوم الاثنين قرى عراقية في محافظة دهوك بذريعة استهداف مسلحي حزب العمال الكردستاني في قرى قضاء العمادية شمال شرقي محافظة دهوك بإقليم كردستان أقصى شمالي العراق، وفق ما أعلن مسؤول كردي عراقي.

ويأتي هذا القصف ضمن حملة تركية متواصلة ضد المتمردين الأكراد في شمال العراق، حيث يحتفظ حزب العمال الكردستاني بوجود خاصة في جبال سنجار وقنديل.

وتثير العمليات التركية سخطا في العراق مع توسعها وتمددها ومع تجاهل القيادة التركية لكل التحذيرات من مواصلة انتهاك السيادة العراقية.

وقال صبري عقراوي مدير ناحية كاني ماسي بمحافظة دهوك "إن المدفعية التركية قصفت مساء اليوم قرية قومري ومحيطها مما ألحق أضرارا مادية جسيمة بممتلكات سكان قريتين تابعتين لقضاء العمادية 80  كيلومترا  شمال شرقي محافظة دهوك".

وأضاف أن "إحدى قذائف المدفعية سقطت على منزل أحد أهالي القرية  مما ألحق أضرارا مادية جسيمة بالمنزل وإحراق سيارة صاحبه فيما نجا صاحب المنزل وأفراد عائلته بعد الخروج سالمين من المنزل بصعوبة بالغة عقب القصف".

وتابع عقراوي قائلا إن القصف التركي  خلف "حريقا هائلا اندلع بمزارع وغابات القرية بعد وإن النيران التهمت عشرات الدونمات من الأراضي الزراعية".

وتشهد مدن إقليم كردستان العراق عمليات عسكرية منذ شهر أبريل الماضي بين الجيش التركي ومسلحي حزب العمال الكردستاني التركي في المرتفعات الجبلية العراقية حيث يتحصن المتمردون الأكراد.

واضطر المئات من العوائل الكردية إلى النزوح من قراهم على خلفية القتال المتفاقم بين الجيش التركي ومسلحي حزب العمال الكردستاني وإحراق المزارع والغابات.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هدد مؤخرا بأن بلاده ستأخذ زمام الأمور بيدها ما لم تتحرك بغداد لكبح "ارهاب" العمال الكردستاني، ولوح كذلك بقصف مخيم مخمور للاجئين.

وقال إنه تحول إلى قاعدة خلفية للمتمردين الأكراد، ليعلن لاحقا عن تصفية قيادين بارزين من حزب العمال الكردستاني، فيما تعلن وزارة الدفاع التركية من حين إلى آخر "تحييد إرهابيين أكراد في العراق وسوريا.

ومساء السبت الماضي أعلن مسؤول كردي عراقي مقتل أحد عناصر حزب العمال الكردستاني التركي وإصابة آخر جراء قصف لمقاتلات تركية في قضاء ماوت شمال غربي محافظة السليمانية (350 كلم شمالي العراق).

وقال كاميران حسن قائم مقام قضاء ماوت بمحافظة السليمانية إحدى مدن إقليم كردستان العراق، إن مقاتلات تركية قامت بقصف سيارة كان يستقلها عناصر بحزب العمال الكردستاني التركي، ما أدى إلى مقتل أحد المسلحين وإصابة آخر وتدمير السيارة".

 وتشهد مدن إقليم كردستان الثلاث أربيل والسليمانية ودهوك منذ شهر أبريل الماضي عمليات عسكرية وقصف جوي ومدفعي من قبل الجيش التركي، تقول أنقرة إنها تستهدف مقار وتحركات حزب العمال الكردستاني المتمركز في المرتفعات الجبلية العراقية في مدن الإقليم الثلاث منذ عقود.

This block is broken or missing. You may be missing content or you might need to enable the original module.