أردوغان يلتقي نظيره الأوكراني، ويصف قيادته بالذكية

أنقرة – دون تحديد المكان، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه سوف يلتقي نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم الجمعة. وأضاف أنه قد يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مطلع الأسبوع المقبل، مؤكداً في ذات الوقت عدم قدرة بلاده على فرض عقوبات على موسكو بسبب الحاجة الماسّة للطاقة.
وتابع أردوغان بالقول إن شركات كثيرة تنسحب من السوق الروسية في خضم حرب أوكرانيا، وإن أبواب تركيا مفتوحة على مصراعيها لهذه الشركات. وفيما يتعلق بالمحادثات مع الولايات المتحدة بشأن طائرات إف 16-، قال إن أمريكا تظهر نهجا ايجابيا بشأن تحديث الطائرات وشراء طائرات مقاتلة جديدة.
وحول تصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي قال فيه إن "عقل حلف شمال الأطلسي (ناتو) ميت"، قال أردوغان " كان التصريح مؤسفا. الرئيس ماكرون واحد من الزعماء الأكثر نشاطا في الناتو".
وأوضح: "الناتو حجر الزاوية لأمن أوروبا، وقد رأينا هذا بوضوح. تركيا حليف لا غنى عنه لضمان الأمن العالمي". يشار إلى أن تركيا استضافت في العاشر من الشهر الجاري محادثات بين وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأوكراني دميترو كوليبا، وسط الغزو الروسي لأوكرانيا، غير أن المحادثات لم تحقق أي تقدم.
من جهة أخرى، قال الرئيس التركي إن تصريحات نظيره الأوكراني بشأن الحاجة إلى إجراء استفتاء للتوصل إلى حلول وسط مع روسيا هي "قيادة ذكية"، حسبما نقلت عنه محطة إن.تي.في ووسائل إعلام أخرى اليوم الجمعة.
وقال أردوغان للصحفيين، أثناء عودته من قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل، إن تركيا لا تستطيع فرض عقوبات على روسيا بسبب احتياجاتها من الطاقة والتعاون المشترك.
كان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قال يوم الاثنين إن أي تنازلات يتم الاتفاق عليها مع روسيا لإنهاء الحرب ستحتاج إلى التصويت عليها في استفتاء.
وصرح أردوغان بأنه سيجري اتصالات منفصلة مع نظيريه الأوكراني والروسي في الأيام المقبلة لتقييم القمة.
تشترك تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي في حدود بحرية مع أوكرانيا وروسيا في البحر الأسود ولها علاقات جيدة مع كلا البلدين وعرضت التوسط في الصراع. وبينما تدعم أنقرة أوكرانيا وتنتقد روسيا، عارضت فرض عقوبات على موسكو.
وقال أردوغان "نشتري ما يقرب من نصف الغاز الطبيعي الذي نستهلكه من روسيا. كما نبني محطة أكويو للطاقة النووية مع روسيا. لا يمكننا تنحية ذلك جانبا".
وأضاف "لذلك لا يوجد شيء يمكن القيام به بهذا الصدد. يجب أن نحافظ على تعاملنا بحساسية تجاه هذه القضية. أولا، لا يمكنني ترك شعبي في برد الشتاء. ثانيا، لا يمكنني إيقاف صناعتنا. يجب أن ندافع عن هذا".
وقال أيضا إن المفاوضين الأوكرانيين والروس تمكنوا من الاتفاق على أربع من أصل ست قضايا رئيسية تجري مناقشتها خلال محادثات السلام، لكن الخلافات الإقليمية بشأن منطقة دونباس الشرقية وشبه جزيرة القرم لا تزال قائمة.
 

This block is broken or missing. You may be missing content or you might need to enable the original module.